السر الحقيقي في عمل السحر هو مجموعة من الأفراد يعملون معاً.
- توني جيري

هذه مناسبة خاصة جداً. لقد تأثرت واستوحيت من آن جوردون كان آن
صلباً حيث أننا بعد 25 عاماً حصلنا على قصة نرويها ويجب استخدامها
كموعد نلتقي فيه معاً في الاحتفال والتحفيز والإلهام. أنا شخصياً
أكثر من رجل "مناسبات". أنا أفضل الابتعاد عن الأضواء و "النجاح فيها";.

ولكن هذه القصة ليس فقط عني، هذه القصة لمجموعة من الأفراد الذين جاءوا
سويةً لتحفيز شيء ما بشكل ثوري باستطاعته تغيير حياة الأطفال
وأسرهم. هذا احتفال لكل معلم ولكل صاحب امتياز في هذه القاعة، وبشكل خاص
من كان منكم برفقتي لعدة سنوات.

هذه نبذة "عنا". ومن الجدير كذلك الاحتفال بها!

حديثي اليوم هو نظرة مختلفة على انطلاقة هيلين دورون للإنجليزية المبكرة HDEE، أين هي الآن وإلى
أين ستصل. إنها تنطوي على عرض لمحة موجزة للأحداث، وتمضي لفحص دورنا الأخلاقي كمعلمين للغة الإنجليزية في عالمنا اليوم.

معظم الرجال نادراً ما يعثرون على الحقيقة، ولكن معظمهم يستجمع نفسه من جديد ويكمل كأن شيئاً لم يحدث..
- وينستون تشيرتشل

يقول المعلم للتلميذ": "بيلي، اذكر لي اثنين من الضمائر".
&ldquoيجيب بيلي: من، أنا؟
"أوه" وأضاف المعلم قائلا: "هذا جيدا جداً"

في بعض الأحيان يفعل الفرد الصواب "بالصدفة". لم تكن مغامرتي مجرد صدفة، ولكنها نابعة بشكل طبيعي وبدون عناء.

كانت سنة 1985 حين عثرت على حقيقة كيفية تعليم الأطفال الرضع والصغار الإنجليزية المنطوقة بالشكل الصحيح وأي لغة شفهية. كان من الواضح بالنسبة لي، أن لا أحد غيري يدرك ما كنت أفعله..

بدأ الأمر عندما اصطحبت ابنتي إيلا البالغة من العمر 4 سنوات إلى دروس سوزوكي للعزف على الكمان عام 1984..

تعلم منهجية سوزوكي الأطفال على عزف الموسيقى لأول مرة، ومن ثم قراءتها فيما بعد. حسب منظور د.Suzuki، فإن الخطأ الذي وقعت فيه مناهج تعليم الموسيقى التقليدية أنها تجبر الأطفال في البداية على قراءة النوتات الموسيقية. وأصر على أن النوتات ليست موسيقي. إنها مثل إجبار طفل على قراءة كتاب قبل أن يصبح قادراً على الكلام بالنسبة لي، تلك كانت ثورة. كنت أعتقد أنه إذا كان هناك طريقة تشبه اللغة الأم في تعليم الموسيقى، فلماذا لا يكون لدينا طريقة لغة أم في تعليم اللغة؟ إذا كان سوزوكي يعلم لغة الموسيقى، لماذا لا نعلم نحن موسيقى اللغة؟ لماذا لا نقوم نحن بتعلم موسيقى اللغة؟

ما نحن بحاجة إليه هو التبصر والبصيرة، بعدها يمكننا إضافة المزيد من: تنشيط للذاكرة.
- روبرت فروست

كانت الفكرة مثيرة بشكل كبير، خاصة أن رسالة درجة البكالوريوس الخاصة بي كانت في هذا المجال فقط (اكتساب الأطفال للغة). استمتعت بهذه الدورة جداً، لكنني لم أدرك في ذلك الوقت أنني حملت المفتاح لأعمالي التجارية المستقبلية..

حدث هذا عندما كنت أفكر في العودة إلى مجال العمل. بعد أن كنت أماً لوقت كامل لمدة 5 سنوات، كنت أبحث عن وظيفة أو عمل تجاري تناسبني. لقد تأثرت ببساطة وتميز منهجية سوزوكي، فبدأت الاهتمام بتطبيق هذه المفاهيم على بعض الأنواع من برامج اللغة الإنجليزية. وبالنظر من حولي، رأيت مقدار المعاناة التي يواجهها الأطفال في إسرائيل في تعلم اللغة الإنجليزية. قمت بتنفيذ كل شيء قاله د. سوزوكي حول تعلم الموسيقي: حيث أن المدارس كانت تحاول تعليم القراءة والكتابة في نفس الوقت باكتساب اللغة لفظياً. كان الأطفال يعانون، ليس بسبب نقص في التحفيز أو الذكاء، إنما بسبب أن القراءة والكتابة بطبيعتها مهارات مختلفة جدا في الحديث..

Iفي البداية، كنت أفترض أن شخص ما في الخارج قام بتطوير منهجية لغة أولى فعليا لتعليمها للأطفال، ولكن كل ما عثرت عليه كان مناهج تقليدية، والتي بدأت بوقت متأخر بمواجهة العديد من المهارات المتناقضة إلى حد كبير. ولكنني واصلت البحث. بعد كل هذا، إذا لم يكن هنا في إسرائيل (على الرغم من الحاجة الماسة)، بالتالي فمن المؤكد أن المنهاج موجود في مكان ما آخر.

ما أدهشني. أنه لا يوجد هناك أية حزمة مناهج جاهزة على الإطلاق. وخلال بحثي، بدأت التعمق بشكل أكبر في البحث وفي أعمال الآخرين في مجالات مرتبطة. بالرجوع إلى د. سوزوكي كنقطة انطلاق قمت بإلقاء نظرة فاحصة على العمل الذي قامت به جلين دومان مجالات تحقيق الإمكانيات البشرية. كان تركيزها على الأطفال الرضع وكل طفل صغير منسجماً مع افتراض أن عقل الطفل ينمو ( في كل من الحجم والاتصالات العصبية) حتى بلوغه سن 6 سنوات. عقل الطفل ينمو ( في كل من الحجم والاتصالات العصبية) حتى بلوغه سن 6 سنوات.

تتغذى الروح البشرية بالثناء، كما تتغذى النبتة من التربة والماء والشمس.
- ماريو فيرناندز

يعود الطفل إلى المنزل بعد أول يوم له في المدرسة. فسألته أمه: ما الذي تعلمته اليوم؟ فأجاب الطفل: " ليس بالكثير. يجب أن أعود في الغد"./h4>

حجر الأساس في اكتساب اللغة في جميع الكتب المدرسية هو: التعلم المبكر، والاستماع المتكرر، والتحفيز الإيجابي. دعونا نتفحص هذه الأدوات..

في التعلم المبكر بعد بلوغ سن 7 سنوات لا يمكن للطفل التعامل مع أي لغة كلغة أم وهذا يتضمن لغته الأم الخاصة به..

الاستماع المتكرر ينبغي على الطفل سماع كل كلمة وكل جزء من اللغة مراراً وتكراراً من أجل تعلمها.

التحفيز الإيجابي يغتنم الآباء كل فرصة يتيحها الطفل من أجل إثراء اللغة. هذا يمنح الطفل شعوراً بالنجاح والذي بالمقابل يحفز الطفل. وهذا بخلاف النكتة التي تقول أن الطفل يعود إلى المدرسة كعقاب له لأن أداءه لما يكن جيداً بما فيه الكفاية!

كن واقعيا، ولا تخجل من فعل الصواب، اعتزم ما تعتقد أنه صائب والتزم به..
- جورج إليوت

تشديداً على أهمية المفردات الجيدة، تقول المعلمة لصغارها: "استخدموا الكلمة عشر مرات، ولن تنسوها مدى حياتكم" خرج صوت ولد صغير من مكان ما في آخر الغرفة منشداً "أماندا، أماندا، أماندا، أماندا، أماندا، أماندا، أماندا، أماندا، أماندا" ;

بدأت العمل مع مجموعة صغيرة من الأطفال تتراوح أعمال ما بين 1- 6 سنوات وهذه هي الفئة العمرية التي كنت أرغب بتدريسها". في الواقع، بما أن الدماغ ينمو حتى سن 6 أو 7 سنوات، أثبتت الأبحاث أنه بإمكاننا زيادة قدرات الطفل الكاملة مدى الحياة بتعليمه اللغة الإضافية في السن التي تتكون فيها اتصالات المسالك العصبية. وهذا ما أدهشني.

I وقمت بالترويج عن نفسي "كمعلمة". كانت أول 3 مجموعات في كرمئيل و "Ya'ad" (قرية صغيرة بالقرب من كرمئيل). لم أستطع الحصول على المزيد من التلاميذ لتدريسهم. لقد بنيت دروسي على مفاهيم د. سوزوكي، باستخدام أشرطة كاسيت منزلية للأطفال والآباء لاستخدامها خلال الأٍسبوع، وبعمل ذلك أكون قد أثنيت على تصور سوزوكي للنغمة الأساسية المتكررة. في عمل أشرطة الكاسيت، كنت أتهاوي على البيانو بينما كنت أغني، ورويت القصص ونظمت القصائد. أشرطة الكاسيت هذه سمعتها بأذني مرتين يوميا بشكل أساسي في الأسبوع وكانت فظيعة، ولكنها على الأقل باللغة الإنجليزية! خلال دروس الأسبوع الأول، جاء الأطفال يرددون الأصوات والأناشيد اللغوية التي سمعوها بأذنهم سابقاً، حتى تلك التي لم يفهموا معانيها. لقد تعلموا المعاني من خلال بطاقات عرض فلاشية، وألعاب، وأناشيد حركية، والكثير من الأنشطة الممتعة باللغة الإنجليزية. تأتي المعرفة بالفطرة والبداهة، وبدرجة من الفهم والاستيعاب للكشف عن أنفسهم بنفس الطريقة التي يفعلونها عند تعلم الأطفال لغتهم الأم. في البداية، لم يكن هناك أي كتب. أمضيت الكثير من الوقت للخروج بهذه الركائز، وبالإضافية إلى تلك الأشرطة البدائية للصغار..

لن يتم إنجاز أي شيء ما لم تتم السيطرة على كافة العوائق المحتملة..
- صامويل جونسون

في الصباح الباكر، ذهبت الأم لإيقاظ ولدها. "استيقظ يا بني إنه وقت الذهاب إلى المدرسة!" "ولكن لماذا يا أمي؟ لا أريد الذهاب" " أعطني سببين لماذا لا تريد الذهاب؟" "حسنا، لأطفال يكرهونني من جانب، والمعلم يكرهني أيضاً!" "أوه، هذا ليس سبباً لعدم ذهابك إلى المدرسة. هيا بنا واستعد للذهاب." "أعطني سببين لماذا علي أن أذهب إلى المدرسة". "حسنا، السبب الأول أنني أمك التي تبلغ من العمر 52 عاماً والسبب الآخر، أمك هي المديرة!";

في السنة التالية، ذاع صيت أنني أمتلك الكثير من المجموعات التي أعلمها. كلما بحثت أكثر، كلما شعرت بالدهشة أكثر، وما كنت على قناعة به أن هذا كان الأسلوب الصحيح على الإطلاق. اتصل بي الآباء من مختلف أنحاء إسرائيل. وقد طلب آباء الأطفال الذين أدرسهم مني إدخال أطفالهم البالغين من العمر 8 سنوات، و10 سنوات، حتى أطفالهم البالغين من العمر 12 سنة. وسألت باستغراب لماذا - من المؤكد أن الأطفال البالغين 12 عاماً قد تعلموا الكثير في المدرسة سابقاً. ولكن الآباء شددوا على أن أطفالهم البالغين من العمر 6 سنوات يعرفون أكثر وأفضل من أطفالهم البالغين من العمر12 سنة..

توصلت أنا وزوجي ديفيد إلى نتيجة أنه حان الوقت لأكرر نفسي. من أجل ذلك، أصبح هناك حاجة إلى مواد مهنية وتدريب للمعلمين. ومع ذلك، بقي الناس يحثونني على بحوث تسويقية قبل أن أكرس حياتي من أجل إنشاء هذه المجموعة التعليمية لمعرفة إن كان الآباء ستقبلون هذا التصور أم لا. فأجبت أنه لا فائدة من البحوث التسويقية لأن الآباء بحاجة إلى تفسير سبب أهمية ذلك لأطفالهم. في الوقع علينا أن نخلق السوق. وبدا ذلك واضحاً جدا بالنسبة لي، وكنت مندهشة من المعارضة التي واجهتها. وقد أخبرني الناس مرارا وتكرار أنني لا استطيع تعليم مثل هؤلاء الأطفال. أو إذا استطعت ذلك، فإن الناس لن يتقبلوا ذلك..

علاوة على ذلك، بدا أنني أكثر حماسة من ردود الفعل السلبية التي واجهتها من الاتجاه السائد للمجتمع التعليمي .

لا تترد بانتهاز فرصة كبيرة إذا حصلت عليها. لا يمكنك تفادي الهوة بقفزتين صغيرتين.
- ديفيد ليلولد جورج

صدرت أول مجموعة لتعليم الأطفال اللغة الإنجليزية في عام 1987.

عقدت أول دورة لتدريب المعلمين في صيف عام 1987، ولا زلت أتذكر دائماً أول مكالمة هاتفية وردتني من صحيفة إعلانية. كانت صحيفة "Lori Fagelston". أجبت على الهاتف من مطبخي الضيق الصغير. كانت "Lori" متحمسة وقالت أن هذا ما كانت تنتظره منذ زمن وقامت بالتسجيل على الفور. يا لها من بداية رائعة.!

الآخرون بحاجة إلى الكثير من التشجيع. ولكن دورات تدريب المعلمين TTC المعاصرة سوف تكون مسيرة من المعلمين الذين ينتظرون من هيلين دورون للإنجليزية المبكرة التعجيل.

المسئولية الشخصية هي منبع أساس النجاح على الصعيد المهني والشخصي..
- بود بيلانش

نحن مثل أكياس الشاي... لن تكون قادرا على معرفة مدى قوتنا ما لم تضعنا في ماء ساخن

كان لدي تصور ولكنه يفتقد إلى التفاهم المالي . لقد كنت على درجة من الجهل لأنني اعتقدت أن بيع أول 1000 مجموعة تعليمية سوف تعود علي بمال كافٍ لتغطية تكاليف الحياة لبعض الوقت. كيف يمكن للمرء أن يكون غير مدرك؟ لم يكن لدي أدنى فكرة عن نفقات الأعمال التجارية أو تكاليف الإنتاج .

قمنا بنقل المكتب بمساحة 60 متراُ مربعا خارج المنزل الذي نعيش فيه إلى مبنى في القرية التي استأجرنا فيها غرفتين.

وقمنا بتوظيف سكرتير بدوام جزئيy.

تولى ديفيد أمر أجهزة الكمبيوتر، وتدبير الموارد المالية والمستودع.

لقد تطورت في مراحل من: معلمة، ثم مدربة معلمين، ثم اتصالات تسويقية (MarCom)، ثم مكتب قانوني، ثم التسويق والمبيعات.

الاستثمار في المعرفة يؤدي إلى أفضل منفعة.
- ببنجامين فرانلكين

قصة رجل الأعمال المحظوظ الذي أصبح غنيا بسرعة ويتجه ليصبح أسطورة في المناطق الحضرية. بحث مالكون جلادو يل الذي كتب "Blink" و "The Tipping Point" في أعظم النجاحات في شتى مجالات الحياة. كان استنتاجه أن هذه النجاحات لا تأتي بالحظ أو عن طريق الموهبة الفطرية أو المهارة. الشيء المشترك بينهم كان المثابرة، أي العمل بجد. حتى أن جلادو يل تطرق إلى البديهية الجديدة التي سماها "the 10,000 rule". مفادها أنه لكي تنال التفوق في شيء ما، عليك ممارسته لمدة 10000 ساعة..

أيضاً، البعض منا كان مثل "the 70,000 rule"

الناس بحاجة إلي ويعتمدون علي، نحن نقوم بشيء ذو أهمية هنا. وأمدتني المعرفة بالقوة على حمل الأمانة، والبقاء في الصدارة، والقدرة على النهوض. - سانتا كلوز

اقترح اقتباساً، وهذه دعابة نحوية بسيطة.

سؤال: بماذا تسمي مساعدي سانتا؟
جواب: جمل ثانوية!

سنوات تلو الأخرى. مع بداية كل سنة كان يتعين علي الخروج بمجموعة تعليمية جديدة (في البداية لم أخذ ذلك بالحسبان). بعضها تم التخلي عنه منذ ذلك الحين والبعض الآخر تم تحديثه.

بعد مرود 12سنة من العمل والجد والمثابرة لإنتاج هذه المواد، لا نزال نستطيع بالكاد توفير طاقم، والأطفال نادرا ما يأخذون عطلا ولا يزالون يرتدون ملابس يتلقونها (من الجيران). لا تفهموني بشكل خاطئ، فهم لم يشعروا بالحرمان. لقد عاشوا في جبل الجليل مع الآباء الذين يعملون بالقرب من منازلهم ويشعرون أنهم جزء منه. وإذا سألتهم، سيخبرونك في النهاية (على الأقل أثناء استماعي) أنه أن لا يمكنهم تصور حياة طفولة أفضل..

ولكنني أعلم أنه علينا تغيير نمط العمل التجاري. لا يجب أن نتصارع مع حافة الهاوية لفترة طويلة، لدينا ما هو جوهري. وحان الوقت لنعلم العالم به. وبالصدفة، قامت نيلي جروس وهي معلمة إسرائيلية بنقل هيلين دورون للإنجليزية المبكرة إلى النمسا عندما كان زوجها يعمل هناك. وقامت بتأسيس عملها التجاري هناك بالإضافة إلى تعليم للأطفال، وتنظيم دروس تدريب المعلمين ومن ثم بيع المواد للمعلمين. وقامت بعمل جيد خلال السنوات القليلة التي أقامت فيها هناك، ومن ثم قامت ببيع عملها التجاري عندما تركته لسيدة كانت متعاقدة معها كصاحبة امتياز.

المعرفة قوة، ومشاركة المعرفة قوة مضاعفة.
- بوب نويس

ولد الامتياز في عام 1997. في البداية لم أستوعب أنني أمنح امتياز. اعتقدت أنني قد خلقت وسيلة بارعة للتسويق. ولكن الشخص الأول الذي أخذ أول اتفاقية من يدي أخبرني أن المحامي الخاص به أخبره أن هذه وثيقة منح حق امتياز..

لقد قمت بإعادة ابتكار العجلة. ولقد كان ذلك حق الامتياز. وهذا أدى إلى التقدم بقوة كمجموعة، مجموعة تعرف ما الذي يحتاجه أعضاؤها ومن يستطيع تقديم المساعدة للخروج بأفضل المنتجات.

قد تجعد السنوات الجلد، ولكن فقدان الحماسة يتلف الروح..
- صامويل أولمان

إنها سنة 2010. أين نحن اليوم؟

نحن رواد العالم في اللغة الإنجليزية للأطفال الرضع والصغار.

نعم، لقد دربت المنافسين لي، ولكن من ناحية الجودة والنطاق وعدد الطلاب، فنحن في الطليعة..

أنا أعتقد أننا نسير باتجاه نهاية بداية رحلتنا. ولكن:

إلى أين نحن سائرون؟
ما هي أهدافنا؟
ما هي أهدافنا على صعيد الأعمال التجارية؟
ما هي أهدافنا على الصعيد التربوي؟
ما هي أهدافنا على الصعيد الأخلاقي؟؟
ما هي نظرتنا كأصحاب علامة تجارية، وما هو تأثيرنا في مستقبل البشرية؟?

أن أدرك أن السؤال الأخير قد يبدو منمقاً. ولكنني مؤمن بحقيقة أن كل فرد سواء كانوا يعيشون وحدهم ويعتنون بقطعة صغيرة من الحديقة وقطة واحدة، ورئيس دولة لديه مسئوليات أوسع .... فإن كل فرد يقوم بدوره ويمكنه أن يجعل زاوية صغيرة من العالم أفضل مكان. ذلك هو نسيج الزوايا الذي يشكل صورة أكبر.

لا تكن رجلا ناجحاً فقط، بل كن أكثر من ذلك وكن رجلاً ذا قيمة..
- ألبرت آينشتاين

الولد الصغير لم يكن يحصل على علامات جيدة بالمدرسة. وفي يوم ما أدهش المعلمة. وقام بنقرها بطرف إصبعه على كتفها وقال: "لا أريد إخافتك، ولكن أبي يقول، إذا لما أحصل على علامات أفضل، فهناك شخص سيضرب على أردافه".

يتحمل المعلم مسئولية كبيرة..

لقد استمعت سابقا لحديث ريتا فولتر اليوم. نعم، نحن نتواصل مع حياة الأطفال وعائلاتهم. قدمت ريتا لنا بعض الأمثلة الملهمة والمثيرة للمشاعر. ولكن إلى أي حد ستذهب؟ هل نستطيع تقدير مدى ذلك التأثير؟

الرجاء المشاركة مع زملائك في مجموعات من 2 أو 3، وقوموا بمناقشة الأفكار. وقم بتدوينها. بعد مضي 4 دقائق، سوف أطلب من بعضكم أن يقوم بعرض أفكاركم. أنا أدرك أن العديد منكم لديه العديد من الأفكار. قم بعرض أفضل فكرة لديك وأتمنى أن يكون لدينا متسع من الوقت لتناولها خلال النقاش. إن لم يكن كذلك، فسيكون بإمكانك استخراج الأفكار الموجودة في الحقيبة وبالتالي يمكننا إضافتها إلى سجل النقاش النهائي.

الأمر المهم ليس المقدار الذي يجب تدريسه لكل طفل، ولذلك فإنه يجب إتاحة المجال لكل طفل ليتعلم ما يحب.
- جون لوبوك