يشدد باراك أوباما على أهمية تعليم اللغة الثنائية

وحث الأسر أيضا على البدء بهذه العملية في سن مبكرة. يستند النظام التعليمي لهيلين دورون للإنجليزية المبكرة والامتياز التربوي على نفس هذه الأسس..


لندن، المملكة المتحدة، 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2009. " أنا لا أتحدث لغة أجنبية. وهذا أمر محرج" هذا ما صرخ به باراك أوباما في بلدة قاعة الاجتماع خلال حملته الرئاسية في دايتون، أوهايو عام 2008. أوباما الذي كثيراً ما ينتهج وقته للنمو خارجاً، اعترف بأهمية التشديد على تعليم الأطفال لغات أجنبية. وتطرق إلى الإصرار بشدة على أن اللغة هي المفتاح لمستقبل أطفالنا قائلاً: "إنها أداة قوية للعمل في المستقبل".;
كان أوباما يجيب عن أسئلة حول التربية والتعليم عندما قال أنه لا يفهم الأشخاص الملتزمين بلغة واحدة فقط وقال: " يجب أن تفكروا في كيفية جعل أطفالكم ثنائي اللغة. يجب أن يكون كل أطفالنا يتحدثون بأكثر من لغة". ;

المبدأ نفسه يقف وراء هيلين دورون للإنجليزية المبكرة، الشركة الرائدة في تعليم اللغة الإنجليزية. ووفقا لهيلين دورون للإنجليزية المبكرة، فإن تعليم اللغة الإنجليزية في سن مبكرة يمنح الأطفال فرصة عظيمة للانطلاق. وتحويل ذلك إلى أكثر من فرصة أكبر باستخدام منهجية تعلم اللغة الإنجليزية في سن مبكرة المشهود لها دولياً، والتي تتيح للأطفال استيعاب اللغة الإنجليزية بنفس الطريقة تماماً التي يتعلمون فيها لغتهم الأم بثقة وسهولة..
هناك الكثير من الحديث حول "نافذة" تعليم اللغة للأطفال، تشير الأبحاث أنه عند الوصول إلى سن 6 سنوات، يكون الدماغ البشري قد أنجز تقريبا جميع مراحل النمو الهامةً. يساعد تعلم اللغة الإنجليزية في سن مبكر المسارات العصبية في دماغ الأطفال في قشرة الدماغ السمعية على تحفيز الذكاء الكلي..
ووفقاً لنظام هيلين دورون للإنجليزية المبكرة، الذي يدير عمليات الامتياز التربوي على مستوى العالم، فإن المتعة والترابط أمر ضروري من أجل حث الدماغ على التعلم، وشحذ المهارات الفكرية في أي مرحلة عمرية. سيبدأ الأطفال تعلم اللغة الإنجليزية بابتهاج وحيوية إذا كانوا يشعرون بالثقة والمتعة في التعلم..

وفي ختام خطابه، دعم أوباما مثل هذه النظرية قائلا: "في الواقع، إن الأطفال يتعلمون اللغة الأجنبية بشكل أفضل وأسهل عندما تكون أعمارهم 5، أو 6 ، أو 7 سنوات، أكثر ممن يبلغون 46 سنة مثلي أنا".;

لمعلومات حول هيلين دورون للإنجليزية المبكرة، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني: www.helendoron.com

نبذة حول المجموعة التربوية لهيلين دورون
تقف مجموعة هيلين دورون التعليمية في طليعة الأنظمة التعليمية المبتكرة منذ عام 1985، وتقدم برامج تعليمية حصرية ومواد تعليمية ذات جودة عالية للأطفال والأطفال الرضع واليافعين في جميع أنحاء العالم. تتسم برامجنا التعليمية بما في ذلك هيلين دورون للإنجليزية المبكرة، و MathRiders للتعليم المستوحى في مجموعات صغيرة، و Polly the Collie، و Didi the Dragon، و Super-Nature، و Ready Steady Move! بأنها مصممة لمجموعات أكبر (رياض الأطفال والمدارس). يدعوا امتياز هيلين دورون للأطفال رجال الأعمال للانضمام إلى العملية التجارية الناجحة التي يستفيد منها الأطفال في جميع أنحاء العالم.

لمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني: www.helendorongroup.com/